12 ~ عشنا مع حق العودة..وها قد عدنا ~

النكبة التي حلت بأبناء الشعب الفلسطيني عام 48 قد فرقت الأحبة عن بعضهم، وباعدت بين الأخ عن أخيه،
فمنهم من خرج ظلما من مسقط رأسه وحل بوطن غير وطنه وأرض غير أرضه .

هذا ما حصل مع الحاج خالد ابراهيم غالية 80 عاما، فقد خرج من سخنين وكان لا يزال شابا صغيرا لا يتعد عمره 15 عاما،
وكذلك شقيقته فتحية التي خرجت من سخنين وكان عمرها آنذاك 7 أعوام، وكذلك زوجها الحاج أحمد مغربي من قرية شعب
الذي غاب عنها بلده شعب وهو الآن ابن 70عاما.



الأمر الذي حصل مع عائلة غالية قد حصل مع معظم أبناء الشعب الفلسطيني، فمنهم من أصبح لاجئا في وطنه بعد أن هدمت قريته أو مدينته،
ومنهم من أصبح لاجئا خارج وطنه الأم فلسطين وحط به الحال بدول عربية مجاورة.


فالحاج خالد غاليه وشقيقته فتحية قد حل بهم الحال بمخيم برج البراجنة للاجئين الفلسطينيين في لبنان بعد أن خرجوا من وطنهم ظلم.
الحاجة فتحية شقيقة الحاج خالد غالية من سخنين التي خرجت وهي طفلة صغيرة لا تتجاوز من العمر سبعة أعوام،
قد تزوجت من ابن قرية شعب الذي خرج منها بنفس الوقت عام 48، وقد تزوجا في مخيم برج البراجنة للاجئين الفلسطينيين،
وقد أنجبوا 7 أولاد أربعة أبناء ثلاث بنات، وقد مكثوا في هذا المخيم أكثر من 20 عاما وبعدها تركوا المخيم ليحل بهم الحال ببلاد أوروبا
وبالتحديد في دولة الدينمارك الذين ما زالوا فيها حتى اليوم أي منذ أكثر من 45 عاما.



وبعد أن حصلوا على الجنسية الدينماركية فتح لهم المجال بأن يعودا من حيث خرجوا بعد بعد هذا الغياب،
فقد عادوا الى مدينة سخنين بعد أن تركوها قرية صغيرة لا يتعدى سكانها بعض مئات.

الحاج صبحي غالية أبو مالك عبر عن شعوره بعد لقائع بأبناء عمه بعد هذا الغياب الطويل،فرحة اللقاء لا توصف بعد أن التقينا بأقاربنا بعد هذه المدة الطويلة
أي بعد 65 عاما من الفراق، فهذا اللقاء قد مزج بدمعة الفرح، ونتأمل ان نلتقي بجميع أقرائنا الذين ما زالوا في لبنان، ولم تسمح الفرصة بعد للقائهم،
وأدعو الله العلي القدير بأن يلم شمل كل المغتربين بأقاربهم الذين لم يلتقوا بهم كل هذه المدة.

الأستاذ كمال غالية قال، كنا دائما باتصال مع أقاربنا في لبنان ، وفي عام 1982 ترك أبناء عمنا مخيم برج البراجنة في لبنان وحل بهم
المطاف الى دولة الدينمارك، ودائما كنا نطلب منهم أن يقوموا بزيارتنا في سخنينن حيث وطنهم ومسقط رأسهم، وها هذا الحلم قد تحقق فاليمو
هم بيننا ن والفرحة طبعا عارمة، ونتأمل من الله أن يعود من خرج من بلده الى مسقط رأسه بأقرب وقت.



الحاجة فتحية أم صلاح قالت، الفرحة كبيرة بأن الله مد بعمري حتى أعود الى سخنين وألتقي وأرى أبناء عمي وأولادهم،
ونتأمل من الله أن نراهم دائما، فقد مكثنا في لبنان ما يقارب 20 عاما، وبعدها خرجنا الى الدنمارك، والحاجة فتحية
تعيش اليوم بالدنمارك مع زوجها وأبنائها السبعة.

الحاج أحمد مغربي، ابن قرية شعب، هذه فرصة كبيرة لأتحدث عن مشاعري وحنيني عن وطني فلسطين،
لقد خرجت من بلدي شعب وكان عمري 7 سنوات، طفولتي ما زالت بذاكرتي، فما زلت اذكر عكا، وما زلت اذكر عكا
ومسجد الجزار وما زلت اذكر قرية ميعار، وما زلت اذكر مدخل قريتي شعب،فرحتي كبيرة للقائي بهذه الوجوه الطيبة
بعد فراق أكثر من 65 عامان وتأمل أن يبقى التواصل بيننا، لأن الحنين لهذه البلاد ولهذا الوطن لم ينقطع للحظة واحدة.



































نقلا عن
موقع الجليل

12 بصمات ذهبية..~:

غير معرف يقول...

بوركتي اختي دعاء .. ونحن ايضاً ندعو الله من صميم قلبنا ان يعود كل مُغترب الى فلسطين ..
- هديل :D

دندنة قيثارة الوجد يقول...

ربنا يدوم السعادة والهنا بينهم .. وتكتمل الفرحة لكل أمة محمد بعودة كل فلسطين الحبيبة إليها.. آمين

آمنة محمود يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عودتهم افرحتني كثيرا واسال الله ان يعود كل اللاجئين المغتربين الى وطنهم الغالي فلسطين لكن بنفس الوقت نحن ايضا مغتربين عن وطننا حيث انني لا اشعر بعيشي في وطني الغالي فلسطين ولن اشعر حتى يخرج الاحتلال منها ويعود كل المغتربين باذن الله.

والسلام

رحمة غنايم يقول...

السلامـ عليكمـ
يا الله!!,, ما أجملها تلكـَ الابتسامة المُرتسمة على ثغورهمـ
اللهم الحق بهم أحبتهم يا الله!!
,,
بوركتِ عزيزتي^^

دعاء غنايم يقول...

اختي الحبيبة هديل اهلا بكِ حبيبتي
في مدونتي..وأخيرًا بعد عناء;):P
اللهم آآمين يا رب العالمين
صدقًا فرحت كثيرًا كثيرًا عند سماعي الخبر

دعاء غنايم يقول...

اختي دندنة حياك الله على المرور
اللهم آآمين
نسأل الله ذلك
جزاك الله كل خير

دعاء غنايم يقول...

غاليتي آمنة معكِ حق فيما ذكرتِ..اللهم إجعل هذا اليوم قريب
فلم نعد نطيق البعاد عن الوطن..نريد ان نسترد وطننا
اللهم ننتظر فرجك
وإن أملنا بك لكبير
جزيت كل خير على المرور الطيب

دعاء غنايم يقول...

نعم رحمةهي جميلة ونسأل الله أن تزداد وتكثر
حياك الله وبوركت
نسأل الله أن يعود كل المهجرين إلى فلسطين
اللهم آمين

سيرين خليلية يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
سبحان الله ... ما ألطفك بنا يا رب .. اللهم تمم نعمتك علينا وارزق كل لاجئ و مغترب العودة إلى ذويه وأهله وبيته عاجلا غير آجل .. ما أجمل تلك اللحظات .. بارك الله بكِ أختي دعاء على البشرى الطيّبة .. دمتِ بحفظ الرحمن ورعايته ..

دعاء غنايم يقول...

بارك الله بكِ اخيتي وحبيبتي في الله سيرين
نعم هي لحظات لا يمكن أن تصفها الكلمات..ولا يمكن أن تنعتها الألسن
بارك الله بك
جزاك الله كل خير

كتابات انسانة يقول...

السلام عليكم..

بوركت عزيزتي دعاء على هذه الجهود الكبيرة... نسأل الله النصر القريب والعودة لكل مغترب ^_^

دعاء غنايم يقول...

وعليكم السلام
حفظك الله عزيزتي
اللهم آآمين
بوركت

أضف تعليق

همساتكم تفرحني

تصميم وتطوير - مدونة الاحرار - 2011.