7 مواقف..{!}

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق وأطهرهم محمد بن عبد الله المبعوث رحمة للعالمين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كنت العام الماضي في شهر آب متوجّهة إلى المسجد الأقصى برفقة اخوات كريمات لنشارك في معسكر الطهارة في المسجد الأقصى
لن أتحدّث عن الأجواء الرائعة التي عشناها في تلك الساعات المعدودات،، في رحاب الأقصى..وبصحبة أخوات كريمات فاضلات
ولكنني سأتحدّث عن ذاك الموقف الذي استوقفني عندما كنا في طريق عودتنا إذ كان يقابل حافلتنا حافلة أخرى يستقلّها يهود متدينون
فعندما رآني أحدهم قام بحركة أستحيي أن أذكرها ها هنا،، عندما رأيته هكذا انزعجت..تضايقت ولكنّي " طنّشت" وتناسيت ولم أحاول أن أردّ عليه لأنّه وببساطة اخلاقي تأبى عليّ ذلك..تأبى عليّ مثل هذه الحركات المستهجنة،، اخلاقي وديني وحجابي وجلبابي يأبون علي ذلك..إذًا فليفعلوا ما يحلوا لهم من حركات،، وليتلفّظوا بأبشع الكلمات،، وليتصوّروا بأقبح الصور،، ولكنّي لن أردّ عليهم أبدًا
وذلك لأنّهم وببساطة بالنّسبة لي ليسوا موجودين أصلًا..!




موقف آخر في التاسع من أيّار كنت متّجهة إلى قرية أم الزينات المهجّرة لحضور مهرجان العودة النسائي،، وبينما كنّا في طريقنا إلى القرية كانت بمحاذاة الحافلة سيّارة ليهود أيضًا وتجلس بها طفلة لم تتجاوز السادسة  بمجرّد أن رأتني أخرجت لسانها،، ومرّةً تلقي نظرة إلي وتخرج لسانها لعلّها تنال مني ومن كبريائي..وكأنّها تستطيع،، ومرّة تنظر إلى المرأة بجوارها وتتغمازان وتتلامزان وتتضحكان..{!}...لو أن هذه الطفلة هي مسلمة ولأب مسلم هل يا ترى يقبل الأب مثل هذا التصرّف؟؟ وإن كان ليهودي!!
لا،، بل كان ليرى الأب أنّ هذه امارة نقص لدى طفلته أو طفله بحيث يلجأ إلى أساليب غير لائقة!!
أمّا عن نفسي فأبيت وكما نقولها بالعاميّة (أحط راسي براس بنت صغيرة)..وأبيت أن أنزل إلى مستوى اليهود الذي لطالما اعتداوا البقاء فيه،، ولطالما ربّوا أبناءهم عليه،، ولم يفكّروا يومًا في الارتقاء!!


موقف آخر لم يحصل معي،، لم يكن شابًّا يهوديًّا،، ولم تكن طفلة يهودية..لا أبدًا..بل كان مسلمًا،، كان رجلًا كبيرًا أكل الدهرُ عليه وشرب..
حصل هذا الموقف مع والدي..البارحة بعدما منّ الله علينا بزيارة المسجد الأقصى والصلاة فيه،، كان والدي يدرّس في المسجد الأقصى كعادته أيّام السبت،، كان يلقي درسًا فقهيًّا،، وبعدما أنهى جلس جانبًا فجاءه ذاك العجوز وهمس في أذنه..أتدرون ما قال؟!!
أتريدون أن تعرفوا؟؟ أحقًّا تريدون؟!!...حسنًا...حسنًا سأنبؤكم..
أقبل الرجل إلى أبي واقترب منه هامسًا قائلًا باللهجة الفلسطينية ( كلها هاي خراريف !!!!!)..
ما هي؟؟ ما هي هذه التي يتحدّث عنها ذاك الرجل الذي اكل عليه الدهر وشرب؟؟..عمّ يتحدّث ؟!!
أتدرون ما هي هذه التي هي مجرّد " خراريف"؟!!..إنّها أحاديث رسول الله صلّى الله عليه وسلّم!!!!...نعم هي كذلك!!
ببساطة سكب هذا الرجل هذه الكلمات في اذن والدي هامسًا،، وكأنّها كلمات كأي كلمات تُقال عادةً!!..
إذا كان هذا الرجل الذي رأى ما رأى،، وعاش من تجارب ما عاش..يقول مثل هذا الكلام..فبالله عليكم ماذا سيحصل بعد ذلك!!!



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

7 بصمات ذهبية..~:

LOLOCAT يقول...

السلام عليم ورحمة الله

اولا حبيبتى دعاء آه لو تعلمى مقدار شوقى لزيارة حرم الله بيت المقدس
تعرفى وانتم بمحنتكم هذه تعيشون افضل بكثير عن غيركم والله اختاه ان فى المحنة منحة تواجدكم فى مثل هذا المكان بركة من الله وخير خاصة انكم اهل علم وجهاد هذا هو المسلم الحقيقى

اما افعال اليهود يكيفيك علماان الله اسماهم المغضوب عليهم فما تنتظرى من قوم غضب الله عليهم ياصغيرتى الحبيبة

اما الرجل الكبير ربما مع كبر سنه ذهب عقله وربما يأس من الحياه لا عليك اختاه هذا حال رجل الدين يلاقى الكثير من هذه الافعال بحياته وطوبى للصابرين


لكن المهم الان احب ان تنتبهى لكلمة (اكل عليه الدهر وشرب ) هذه كلمة حبيبتى لا يجوز قولها لان الدهر هو الله ( لاتسبوا الدهر فانا الدهر) الدهر او الزمن لا ياكل او يشرب وهذه من الكلمات المنهى عنها والله اعلم


لك منى كل التحية ودمت بكل ود وحب

حرّة من البلاد..! يقول...

السلام عليكم
ٌٌٌإن الله يرفع من شأن المسلم دائما,فلا تحزني من مكر اليهود ولا من يماثلهم , لأن الله مع الصابرين
وبديننا وأخلاقنا سيعز الله الاسلام والمسلمين

أبو مجاهد الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
نتوقع من اليهود كل شيء وتمسكنا بأخلاقنا ومبادئنا وديننا يجعلهم يتخبطون ويقولون أقاويل لعلهم يؤثرون علينا بها ولكن أنى لهم ذلك ونقول لهم موتوا بغيظكم ، فهذه هي تربيتكم وهذا هو مقامكم ومقامنا وتربيتنا والحمد لله أسمى وأعلى من ذلك.
أما هذا العجوز ألم يخاف أن يأخذه الله أخذة أليمة شديدة على ما تفوه به كما أخذ غيره .. اللهم إنا نسألك حسن الخاتمة
أختي في الله ... فليقولوا ما يشاؤون لا تقلقي فالعاقبة للتقوى
أخوك في الله / أبو مجاهد الرنتيسي

سيرين خليلية يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أتعلمين غاليتي .. لم تغظني تصرّفات يهودٍ الحمقاء بقدر ما أغاظني ذلك الشيخ !!!
الله أكبر ! خراريف ؟؟! ياللمهزلة !
هداه الله وجميع المسلمين ! ، ثم إنّ الموقف الذي ذكرتِ جعلني أكثر يقينا أنّ أيّام زمان التي يتغنّى بها أجدادنا ليست إلّا ترّهات ! ..
لا أنكر أنّ جيل زمان ، جيل ذو أخلاق ودين ، لكنّهم يعبدون الله على جهل وليس على علم ، يعبدون الله ويصلّون له تباعا لآبائهم وللتقاليد ، وهذا الأمر ظهر جليّا في الموقف ذاك ..
وبالنّسبة لمواقفكِ مع يهود ، فهم يهود ، ولا يرجى منهم غير سفاسف الأمور ، نحن أكبر وأجل من أن يعبث بنا يهود ، وأقول لكِ كما قلتِ لي من قبل :
يا جبل ما يهزّك ريح ^^
بوركتِ غاليتي دعاء :)
موضوع شيّق وماتع
بانتظار جديدكِ ^^

دعاء غنايم يقول...

السلام عليكم
بارك الله بكم جميعكم على مروركم العطر
تحياتي لكم
الغالية لولو كات بوكرت على التنويه
اخوتي سنصبر حتى يعوفنا الصبر وإن طال بنا الأمر
لم ولن ننتظر من اليهود ابتسامة ولا لمسة حانية
جزاكم الله كل خير

أبو مجاهد الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
نتقدم لك بالتهنئة والتبريك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك وكل عام وأنت من الله أقرب
إخوانك في الله
أبو مجاهد الرنتيسي
أحلام الرنتيسي

دعاء غنايم يقول...

السلام عليكم
بارك الله فيكم وجزاكم كل خير
ينعاد علينا وعليكم بالخير والبركة
نسأل الله أن نكون من عتقاء هذا الشهر الفضيل
تحياتي لكم

أضف تعليق

همساتكم تفرحني

تصميم وتطوير - مدونة الاحرار - 2011.