10 تَذْكِرَةٌ لِي وَلَكُمْ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اغتَنِمْ خمسًا قبلَ خَمْسْ






* عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل وهو يعظه:
( اغتنم خمساً قبل خمس: شبابك قبل هرَمك , وصحتك قبل سقمك , وغناك قبل فقرك ,
وفراغك قبل شغلك , وحياتك قبل موتك).

* وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله ( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ ).

* وأنشد أبو عبد الله بن أيوب:
اغتنم في الفراغ فضل ركوع ******* فعسى أن يكون موتك بغتة

كم صحيح رأيت من غير سقمٍ ******* ذهبت نفسه الصحيحة فلته


* وعن ميمون بن مهران أنه قال: دخلتُ على عمر بن عبد العزيز يوماً وعنده
سابق البربري الشاعر وهو ينشد شعراً , فانتهى بشعره إلى هذه الأبيات:


وكم من صحيحٍ بات للموت آمناً ***** أتته لامنايا بغتةً بعدما هجع

ولم يستطع إذ جاءه الموت بغتةً **** فراراً ولا منه بقوته امتنع

فأصبح تبكيه النساء مقنّعاً ******* ولا يسمع الداعي وإن صوته رفع

وقُرّب من لحدٍ صار مقيله ******** وفارق ما قد كان بالأمس قد جمع

ولا يترك الموت الغني لماله ***** ولا مُعدماً في الحال ذا حاجة يدع


قال: فلم يزل عمر رضي الله عنه يبكي ويضطرب , غُشي عليه.







بيت في الجنّة بدعــآء السوق


قال صلى الله عليه وسلم: ( مَن دخل السوق فقال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ,

له الملك , وله الحمد , يحيي ويميت, وهو حي لا يموت بيده الخير , وهو على كل شيئ

قدير , كتب الله له ألف ألف حسنة , ومحا عنه ألف ألف سيئة , ورفع له ألف ألف درجة ,

وبنى له بيتاً في الجنة).


وذلك لأن الغالب على أهل الأسواق أنهم في غفلة شديدة عن ذكر الله....

بل ومنهم من يحلف بالله كاذباً من أجل أن يبيع سلعته. فإذا جاء المسلم ودخل السوق

وذكر الله جل وعلا بين أهل الغفلة فإن الله يُجزل له الأجر والمثوبة.


وهذا كله كشأن المؤمن في أيام الفتن والهرج عندما يتمسك بدينه فإن الله يعطيه

أجر خمسين شهيداً - كما جاء في الحديث الصحيح 










بيت الحمد في جنة الرحمن جل وعلا..






عن أبي موسى رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

﴿ إذا مات ولد العبد قال الله

تعالى لملائكته: قبضتم ولد عبدي؟ فيقولون: نعم. فيقول: قبضتم ثمرة فؤاده؟ فيقولون: نعم, فيقول:

ماذا قال عبدي؟ فيقولون: حمدكَ واسترجع, فيقول الله تعالى: ابنوا لعبدي بيتاً في الجنة , وسموه بيت

الحمد.. ﴾



حمد: واسترجع: اي قال: الحمد لله وإنا لله وإنا اليه راجعون.

وقد قال تعالى عن هذا الصنف الكريم:



(وَلَنَبلونكم بشيءٍ من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس

والثمرات وبشر الصابرين* الذين إذا أصابتهم مصيبةٌ قالوا إنّا لله وإنّا إليه راجعون* أولئك عليهم صلواتٌ من

ربهم ورحمةٌ وأولئك هُمُ المهتدون .. ﴾



وهذه والله ثمرة من ثمرات الرضا بقضاء الله جل وعلا..


فاصبروا وصابروا اخوتي اخواتي على الموت ،،انه احدى سنن الحياة 



من كتاب رحلة إلى الدار الآخرة 

محمود المصري - أبو عمّار

لا تنسوني من خالص دعائكم

10 بصمات ذهبية..~:

أبو مجاهد الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
بوركت أختي في الله على هذه الادعية والاذكار وعلى تذكيرك لنا بها بارك الله فيك وجزاك الله خيرا
أخوك في الله / أبو مجاهد الرنتيسي

خالد أبو المهند يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله بك اختي دعاء على هذه التذكرة
نفعنا الله واياك بها
جزاك الله خيرا

ولا بالاحلام يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
ماشاء الله مدونتك رائعه بكل ما فيها
تقبلى مرورى وتقبلينى صديقه لهمس القدس
تحياتى ابتسام محمد

حرّة من البلاد..! يقول...

جزاك الله خيرا
انها تذكرة طيبة,وفقنا وأياك لما هو خير .

دعاء غنايم يقول...

السلام عليكم
بورك بكم وبمروركم العبق
أخي أبو مجاهد
جزانا الله واياكم الفردوس الأعلى

دعاء غنايم يقول...

السلام عليكم
ابا المهنّد أهلا بكَ دائمًا في أروقة مدوّنتي
مرورك يزيدها رونقًا

جزاك الله الفردوس الأعلى
اللهمّ آآمين

تحياتي لكم ولشخصكم الرّاقي

دعاء غنايم يقول...

السلام عليكم
ابتسام محمّد
حللتِ أهلا ووطئتِ سهلا
أنرتِ مدوّنتي بمروركِ المشرق
نِعْمَ الصديقة أنتِ
بارك الله بكِ واهلا بك دائمًا هُنا
تحياتي لكِ

دعاء غنايم يقول...

السلام عليكم
حُرّة من البلاد
بارك الله بك وجزاك الفردوس الأعلى
اللهمّ آآمين
تحيّاتي لكِ
كوني بخير

حبيب الرسول يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

((إنّ في ذلك لذكرى لمن كان له قلب))
حياكم الرحمن وجزاكم رفقة النبي العدنان
في الفردوس في أعلى الجِنان

تذكرةٌ منكم طيبة مباركة، فحياكُمُ ربي

والسلام عليكم

دعاء غنايم يقول...

وعليك السلام والرحمة والإكرام
أخ حبيب الرسول
أهلا بك في مدونتي دائمًا
بارك الله بكم على الدعاء
اللهمّ آآمين..وإيّاكم بإذنه تعالى

أضف تعليق

همساتكم تفرحني

تصميم وتطوير - مدونة الاحرار - 2011.