5 أقزام يظنون أنفسهم عمالقة



إلى عادل إمام:
من بعد التحية والسلام، أبدأ معك بالكلام، أيها الفنان "المتألق" عادل إمام، 
يا مَن تسخر بعقول الناس، وتظنّ أننا بلا إحساس ، أوجّه إليك كلامي وأنا أنفجر غيظًا، 
عندما سمعتُ ما قلتَه على القناة الإسرائيلية، التي تبثُّ الأخبار بالعربية، 
 فحوى ما قلته هو كالآتي:" أنك وفناني مصر لجِدُّ متألمون لمقتل الجندي المصري برصاص فلسطيني، 
وأنكم تؤيدون قيام مصر ببناء الجدار الفولاذي الذي يفصل بين مصر وغزة"
وأنا أقول لك لستَ لوحدك من بني آدم، ولستَ وحدك تتمتع بالإنسانية
– على الرغم من استغرابي..إذ أين كانت هذه الإنسانية وقت الحرب التي شنتها إسرائيل على غزة-
أما الذي قُتِل فهو إنسان ، ونحن يا هذا بشر، وكلنا نشعر،، لذلك أقول لك نحن أيضًا نأسف على ما حصل، 
ولكن يا مَن تظن نفسك الآمر الناهي، هذا رجل واحد مقابل آلاف الرجال، والأطفال،
والشيوخ والنساء الذين كانوا ضحايا الحرب على غزة فأين يا أنت ما تدعيه من إنسانية؟.. 
وما هي هذه الإنسانية التي تدعيها، عندما توافق على فرض أو الحكم على شعبٍ كامل بالسجن الأبدي؟!!..
أين هي الإنسانية والوطنية عندما تقول " نؤيد ونوافق على محاصرة غزة"؟؟..
ومن أنت حتى تأمر وتؤيد وتوافق على هذه التفاهات؟
أيها الفنان "المبجل" ها نحن نجثو أمام حضرتكم ونرجو عفوكم،، فاغفر لنا وارحمنا برحمتك!..
فما باليد حيلة،، فإذا أطعناك كنا أحبابك،، وإذا خالفناك كنا أعداءك ونصبتنا منصب العدو اللدود لك!!..ولكن ألا تذكر أننا أخوة؟! نعم، أتصدّق هذا؟..إنه أمر عجيب – أعلم – ولكنها الحقيقة المرة على كلينا.
نعم يا "أخي" فنحن ننتمي لنفس السلالة..ننتمي للعروبة!!..فمالي أراك تتنكر للعروبة التي بيننا؟.. أتتنكر من أصلك؟!..


ماذا عساي أقول؟!. الله ربي!.
يااا عادل ..أين العدل من اسمك؟ وأين المروءة من شيمك؟!..يا رجل، إن الذي قد مات رجل قد غرق بدمائه،
أهذا المشهد أو حتى ذاك الخبر أثّر بك أكثر مما أثّرت بك مشاهد الأطفال في غزة التي اخترقت أجسادهم الغضة ، 
النحيلة رصاصات لا قلب لها؟!، أذاك أثّر بك اكثر من الأشلاء المترامية تحت الأنقاض؟..
أم هل نسيت أشباح الموت المتراقصة على مسارح العفن والدم المسفوح؟!
يبدو لي أنك لا تنتمي للعروبة، بل لا تنتمي لهذا العالم أصلاً؟!
أحيي كل ذا نخوة على نخوته، وكل ذا مروءة على مروءته، هم الملايين إن لم يكونوا المليار أو يزيدون ،
وأنت وأمثالك قلائل، فكيف ستواجهون المليار لوحدكم يا عادل؟
احيي من وقف وقال" لا للجدار الفولاذي" ، أحيي من وقف وقال" لا للسجن الأبدي"
وأقول لكل من يظن أنه أذكى من هؤلاء المليار، ولك أقول يا من تظن أنك " الدبلوماسي" الناجح، وأننا نحن الفشلة، لا عقول لنا، أقول لك ولهم وللجميع " انتم دون، انتم دون، انتم دون".
وأقول لك أنت يا عادل إمام، خسئت، خسئت، وصغرت في نظري ونظر الملايين.
تبًّا لأقوامٍ تنكّرت لأصلها!!..وتبًّا لرجالٍ ما عرفوا كيف ينصرون أنفسهم!!..وتبًّا لأمم ما عرفت قدر نفسها!!
رحم الله إمرءًا عرف حدّه ووقف عنده


5 بصمات ذهبية..~:

خالد ابو المهند يقول...

في الحقيقة هذا الكلام اقل ما يقال عن هذا الرجل وقد قرات مقالات كثيرة تدين هذا الرجل وتعليقاته السفيهة عن المجاهدين والمرابطين .

هذا المسخ الذي فقد بريقه الزائف فلم يجد له مجالا وفرصة للظهور الا بارضاء الصهاينة وتحقير المجاهدين ليسطع نوره من جديد . فحري بنا وبكل من دأب على مشاهدة افلام وومسرحيات هذا الرجل ان يقاطعه انتصار لدماء الشهداء والابطال .

هناك الكثير مما يجول في الخاطر تجاه هذا المسخ وغيره ولكن اكتفي بهذا القدر .

بارك الله بك اختي الكريمة ونفع الله بك امة الاسلام وجعل قلمك سهما تذودين به عن هذا الدين العظيم

ابن القسام يقول...

بارك الله فيكى اختنا الكريمة

ولكن لا يستحق هذا الفاسد الكذاب الاشر ان تنزلوا لمستواه
فهو يقدم قرابين الرضا لاسياده ,,
فهذا "الهلفوت" و "المهيطل" كما كان يطلع فى افلامه الفاسقة قد باع نفسه للشيطان منذ زمن
فافلامه ما هى الا قبلات وايحاءات جنسية مع بعض التشويه لصورة اسلام والاسلاميين
هو يبحث عن دور فى العهد الجديد يبحث عن مكانة بدأ يفقدها
يرد ان يعطى لنفسه زخم

اختى دائما سامية كلماتكم وراقية فى تعبيراتها
ولا تستحق ان تنزل لمنزلة التافهين الرويبضة
فهذا زمنهم الذى خبرنا فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم

(سيأتي على الناس سنوات خدّعات، يُصَدق فيها الكاذب ويُكذَّب فيها الصادق، ويُؤتمن فيها الخائن ويُخوَّن فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة قيل ومن هم الرويبضة يا رسول الله قال :التافه يتكلم فى امور العامة )

عابرة سبيل يقول...

السلام عليكم
اولا بوركتما على مروركما الكريم هذا
وبوركت اخي ابن القسام على اللفتة
معك حق ولكن يا اخي رجل مثله يستحق ...
حسبنا الله ونعم الوكيل
هذا كل ما يمكننا قوله

همسة وطن يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعم فلن ينالوا منا وإن أطبقوا السماء على الأرض
وإن قطعوا اللسان, واجتثوا الرؤوس من مكانها
إنا في أرضنا باقون, ولن يضرنا من خذلنا أبدًا أبدًا
فأن الله مع الصابرين,,
حفظك الله عزيزتي دعاء, وبارك الله بك وبقلمك^^
دمتم ودآم عزكم
والســـــــــــلآم..>^^

انتقام الحرائر يقول...

السلام عليكم
نعم باقون ما بقي الزعتر والزيتون
دمتِ بود وبعز غاليتي
حياك الرحمن

أضف تعليق

همساتكم تفرحني

تصميم وتطوير - مدونة الاحرار - 2011.